قصة نجاح صالح بامهيم – خنفر

قصة نجاح صالح بامهيم – خنفر

هل النجاح ضربة حظ ؟ شيء نادر يحدث مره ولايتكرر؟
تأتي على كل واحد منا فترات يأس واحباط بسبب ضرف او حادث وقع لنا .
فهل نقف ونستسلم ؟ هل نلوم القدر على ماحصل لنا ؟ الاجابه على كل الاسئله ستجدها من خلال قصة صالح عمر سعيد بامهيم
صالح بامهيم رجل ذو 43 عاما من منطقة الكود من محافظة ابين /اليمن
عازب يعيش مع اسرته البالغ عددها 8 افراد كان يعمل صياد اسماك ويعيش حياة متسمة بالرخاء والراحه. الا ان اتى ذات يوم ونزل الى أعماق البحر ليرتطم به حوت في مؤخرة راسه مما سبب له شلل لعدة أعوام وكافح المرض ونهض من جديد ، الان حالته الجسديه لم ترجع كالسابق نتيجة لتضرر النخاع الشوكي.
ومرت الأيام والاشهر الى ان اقدم الاخصائي أنور باشافعي للقيام بعملية ترويج للمنتج السمكي في منطقة الكود في شهر مارس واجتمع بالاخ صالح بامهيم وعرف قصته كامله وقام الاخصائي باقناعه باخذ تمويل ولو بمبلغ صغير ليبدا من جديد فرأى صالح بصيص امل انبعث من برنامج الاتحاد للتمويل الأصغر
وفي شهر ابريل تم بالفعل صرف تمويل للعميل بشراء أدوات صناعة الشباك بمبلغ 200000 وبالفعل قام الأخ صالح بامهيم بصناعة الشباك وبيعها وبعد مرور فترة من الزمن تخلص العميل من البطاله وحصل على مصدر دخل وقام بشراء اغنام لمساعدة اسرته كما ابدا صالح شكره وامتنانه الكبير للبرنامج لوقوفه معه في احلك أوقات حياته ، كما ينوي بتوسعة مشروعه والتطور عن طريق اخذ تمويل اكبر في المستقبل القريب
اسرة برنامج الاتحاد للتمويل الأصغر وخاصة فرع زنجبار يتمنى لك المزيد من النجاح والسعاده في حياتك

#برنامج_الاتحاد_للتمويل_الاصغر